الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي
"تضامن"

منذ الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1948، وهو يمارس سياسة الإعتقال بأعداد كبيرة جداً، وذلك بهدف بث اليأس والخوف في صدور أبناء الشعب الفلسطيني،وثنيه عن إستعادة حقوقه في أرضه، حيث وصلت أعداد من اعتقلوا منذ الإحتلال عام 196 ما يقارب مليون فلسطيني، أي ربع سكان الأراضي الفلسطينية، وهي أكبر نسبة إعتقال في العالم.
هذه الإعتقالات لم تستثن أحداً من شرائح الشعب الفلسطيني، حيث طالت القيادات الوطنية، و الأكاديميين والأسرى المحررين، و الأطباء و طلاب الجامعات والأطفال، والمرضى و النساء، ولم يُستثن نواب المجلس التشريعي الفلسطيني الذين يتمتعون بالحصانة البرلمانية.
أمام هذه الواقع كان لا بد من إيجاد مظلة توحد الجهود المبذولة للتضامن مع الأسرى، فكانت الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي "تضامن"، وهي حملة تُشرف عليها الجمعية الإنسانية الدولية للتنمية بلا حدود، وتشارك فيها مؤسسات ولجان فلسطينية وعربية ودولية، من أجل حشد دولي كبير للتضامن معهم، وهي حالة تضامنية تحمل في طياتها معاني الشعور بالمسؤولية تجاه الأسرى الفلسطينيين وحقوقهم.

أهداف الحملة:

وسائل الحملة:

للاتصال بنا:

Email:asratadamon@gmail.com
المقر الرئيسي: بيروت-لبنان
هاتف: 009611816876